أخباررواد

«روتاري التحرير»: بدء مبادرة «أزرع شجرة» بمحافظتي الأقصر والجيزة

أطلق نادي روتاري مبادرة «خضر بلدك وأزرع شجرة” بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، تشمل زراعة الاشجار والنباتات المحلية في 6 محافظات هي الأقصر، الجيزة، القاهرة، القليوبية، بني سويف، ومحافظة دمياط.

وقالت الدكتورة إنجي حافظ رئيس نادي روتاري التحرير، انه تم توقيع بروتوكول تعاون بين النادي ووزارة الزراعة تضمن وضع خطة تشمل المحافظات الستة يتم تنفيذها تدريجياً على مدار 5 سنوات، بالتعاون مع وزارات الزراعة، البيئة، والتنميه المحلية، والمواد المائية.

وأضافت حافظ، انه سيتم البدء بأعمال التشجير لعدد 2 محافظة فى السنة الأولى هما: الأقصر، والجيزة كمشروع ريادى و يتم التوسع بالمشروع على المحافظات الاربعة الباقية فى الاعوام التالية.

وشهدت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، مراسم توقيع البروتوكول بين قطاع الارشاد بالوزارة ونادي روتاري التحرير، حيث وقع على البروتوكول الدكتورة جيهان المنوفي رئيس قطاع الارشاد الزراعي، والدكتورة دينا المنزلاوي رئيس لجنه البيئة بنادى روتارى التحرير.

وكان استقبل الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أعضاء نادي روتاري التحرير، حيث أكد على أهمية الدور الذي يقوم به النادي لخدمة وتنمية المجتمع المصري، من خلال مشاريع التنمية المستدامة و البرامج التدريبية و المبادرات التوعوية و الشراكات مع كافة مؤسسات المجتمع الحكومية منها والاهلية.

وتهدف المبادرة الى المساهمة في استخدام المياة المعالجة التى تهدر في الترع مما يسهم في رفع معدل استغلالها وتوفير كميات الرى المطلوبة للمشروع، و استخدام أنواع مختارة من النباتات المحلية بما يلائم طبيعة البيئة وطبيعة المناخ المناسبين للنمو باختلاف كل منطقة، كذلك المشاركة في أعمال التشجير، بغرض تحسين جودة الهواء عبر الحد من ثاني أوكسيد الكربون والمساهمة في خفض استهلاك الطاقة، والاستفادة من المياة المعالجة.

وتساهم المبادرة في تشجيع الجمهور على المساهمة في تشجير مجتمعهم والحفاظ على الاشجار المزروعة، وتعزيز التواصل الاجتماعي فيما بين كافة فئات المجتمع، وتحسين مؤشرات جودة الحياة بشكل عام في المدن والقري، فضلاً عن ترشيد هدر مياه الشرب في الري , واستبدالها بشبكات للمياه المعالجه.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد الأطروش

صحفي اقتصادي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق