أخبارتمويل

«تنمية الريف» تنفى توقف مشروع استصلاح الـ1.5 مليون فدان

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما إنتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، حول توقف مشروع إستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، وإنسحاب المستثمرين لعدم توافر المياه الجوفية التي يعتمد عليها المشروع.

وقال المركز، إنه تواصل مع شركة تنمية الريف المصري الجديد المسؤولة عن تنفيذ وإدارة المشروع، والتي نفت صحة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتوقف المشروع أو انسحاب أي مستثمر، وأن معدلات تنفيذ المشروع تسير وفقاً للمخطط.

وأوضحت الشركة، أن معدلات الاستثمار بالمشروع تشهد إقبالاً متزايداً، مُشيرةً إلى تقدم بعض الشركات الاستثمارية العربية للحصول على عدد من الأراضي بالمشروع، لافته إلى أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات مغرضة تستهدف النيل من المشروعات القومية العملاقة.

وأشارت الشركة إلى أن مشروع «المليون ونصف المليون فدان» يُعد أحد أهم المشروعات القومية العملاقة التي حققت نجاحاً ملموساً، حيث شهد المشروع خلال الفترة الأخيرة تأسيس700 شركة صغيرة ومتوسطة جديدة، قامت جميعها بالتعاقد على أراضي الريف المصري الجديد، كما يصل متوسط رؤوس الأموال المدفوعة لهذه الشركات إلى نحو مليار و400 مليون جنيه مصري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق