أخبارتمويل

«إليجانت» تستهدف ضخ مليار جنيه بالقطاعين الزراعى والصناعى

تستهدف مجموعة “إليجانت للإستثمار” ضخ مليار جنيه من مدخرات المصريين من القطاع المصرفى والمصريين المقيمين فى الخارج إلى الإستثمار فى القطاعات الإنتاجية والزراعية الكبرى التى تخدم خطة الدولة وتساهم فى دفع عجلة النمو الإقتصادى خلال العالم المالى الحالي.

وأكد محمد شاهين، رئيس مجلس إدارة المجموعة، أن القطاعين الزراعى والصناعى يعتبران فى الوقت الحالى بديلاً آمناً للإستثمار، وبعوائد تفوق الفوائد الثابته للإدخار البنكى خاصة مع اتجاه الدولة نحو تشجيع الإستثمار المباشر وخفض أسعار الفائدة خلال المرحلة المقبلة.

وكشف “شاهين”، عن توقيع “إليجانت للإستثمار” عقداً مع شركة “جوجرين” المتخصصة فى زراعة نبات الجوجوبا النادر لتسويق 2000 مزرعة جوجوبا والتخطيط لمساهمة المصريين فى أضخم مشروع زراعى فى بلادهم متكامل الخدمات والإدارة ومصدراً للأرباح مدى الحياة.

ودخلت مصر ضمن الدول الخمسة الكبرى إنتاج لنبات الجوجوبا بحلول عام 2017 الماضى، بعد أن تجاوز حجم الرقعة المزوعة فى مصر 12 ألف فدان، وأدركت الحكومة المصرية خلال العاميين الماضيية الأهمية الإقتصادية القصوى لنبات الجوجوبا فى ظل التوجهات العالمية لزراعته بكثافة لأنه مصدر رئيسى للوقود الحيوى وخاصة لإنتاج زيوت محركات الطائرات وصناعة البتروكيماويات، كما أنه عنصر رئيسى للمستحضرات الطبيه و مستحضرات التجميل.

أوضح أن الدراسات الإقتصادية أثبتت جدوى الاستثمار فى مزارع الجوجوبا بعد تجاوز الطلب العالمى له 20ضعف حجم الإنتاج فى كافة الدول التى تقوم بزراعته ولهذا أطلق عليه الذهب الأخضر، مشيراً إلى أن متوسط العائد السنوى على الإستثمار  فى هذه المشروع يتجاوز الـ 50% تقريبا، فى حين أن فتره استرداد رأس المال لا تتجاوز 4 سنوات من بدايه الانتاج الفعلى لمحصول الجوجوبا الذى يستمر فى الإنتاج لأكثر من 150 عاماً.

وتعتبر مجموعة “إليجانت للإستثمار” أحد أبرز الشركات المصرية المتخصصة فى تسويق المشروعات القومية بهدف توجيه مدخرات المصريين من القطاع المصرفى إلى الإستثمار المباشر فى القطاعات الإنتاجية والزراعية للمساهمة فى زيادة عجلة الإنتاج والنمو، وتعتبر صاحبة الحصة السوقية الأكبر فى تسويق المشروعات فى الإسكندرية ومحافظات الوجه البحرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق